نايك
أتخيل أن الجسم كمبنى، وهيكل عظمي فولاذي يشكل إطارًا ويجمع الجسم المبني معًا.
أنا نحات، تلقى تعليمه خلال السبعينيات في كلية الفنون، أول عملي في مكان عام اسمه “الطفل و الأوز” في قلعة مالمو ، الذي تم تدشينه في عام 1978.
وخلال الثمانينات قمت بأعمال أخرى مثل “الجوق” على الساحة الرئيسية في أوسترسوند ، و “المسافرون” يحديقة هاسلبي . وفي التسعينات قمت بتمثال “أولوف بالم” ، في البرلمان السويدي ، “سقوط طائرة من نوع الجاص” في لانغوهلمن ، و”غيرت فريدريكسون”في مدينة نيشوبينغ ،
السادس والعشرون” كورف-إنغفار “بسولنا ،” الفنانة غريتا غاربو “في ساحة غريتا غاربو ستوكهولم ،” نيلز فرلين بكارلستاد ، “جروفتولفان” كيرونا. قاعة مدينة فريدغوف نانسن في أوسلو