نصب تذكاري

في الحالات التي أرغب في التأكيد على استرجاع أشياء قديمة تكون صالحة للسرد ، أقوم بإعادة تدوير عناصر من الأدوات القديمة. يحتوي النصب التذكاري (2018) على غطاء واقي حول المحتوى الدقيق للخزف المعاد تدويره. لقد قمت بحرق الأساس جزئيًا، و بتكرار طريقة الحرق، من أجل تعميق الأفكار المجردة حول الذكريات. يمكن اعتباره محاولة لنقل الكائن من حالة أقل نشاطًا إلى حالة أكثر منها نشاطًا، تم تطويرها من أرشيف مجازي. أن يكون الشيء أو يمكن أن يصبح أحد الناجين.

الصورة: ميلاني ويكسل

أنعامل مع العادات والتقاليد حول تاريخ الموت والتراث الثقافي غير المادي. يتأثر عملي بالمراجع التي أحصل عليها من أصولي السويدية والقبرصية. ومن خلال النظر إلى طقوس وتاريخ الحزن، أعتبر أعمالي دعاية مادية لربط الماضي بالحاضر وبالمستقبل. وأود التأكيد على غموض الذاكرة وإعطاء دور رئيسي للاستعارات وطبيعتها. العمل المتوازن بالنسبة لي هو التعامل مع آثار التاريخ والمكان. هذه الشروط تجعل من الممكن تمديد الحدود بين الفن والواقع والقصة.

كيف نشعر برمزية الحضور؟

www.mwiksell.com