قياس الحد الاعلى للتحميل

قياس الحد الاعلى للتحميل عند البواخر التي ظهرت في القرن التاسع عشر لأسباب تتعلق بالسلامة ، شيء أفكر فيه كثيرً …
“الى هذا الحد يسمح لباخرة ما التحميل قبل غرقها”
لقد أثقلنا بحارنا وأرضنا أكثر مما هو مسموح به على هذا الكوكب…
هنا تجتمع المناظر الطبيعية مع البحر من خلال الهاوية. الحرف القديمة تلتقي بالتكنولوجيا الجديدة. يلتقي الماضي بالحاضر والمستقبل. يتم خلط كل شيء في استعارات جديدة.
في أعماق شعوري، نوع من امتداد Plimsoll او قياس الحد الاعلى للتحميل الذي يرمز إليه
حبل الهوسر، الذي يربط بين البحر والأرض، وبحر البلطيق وأوكسيلوسوند

الصورة: إنغريد إنارسون

عملت لسنوات عديدة في مجال الفن في الأماكن العامة وأجد أنه من المثير أن أقوم برسم وتصوير “مكان نحت / بيئة / او مكان إلتقاء.
أعمل في مواقع معينة وأتفاعل دائمًا مع بنية الموقع الفريدة وتاريخه وخاصة مع مستخدميه ومواطنيه. حيث تكون الأشكال والألوان المجردة البسيطة حاضرة في تصميمي ، سواء من الماضي والحاضر والمستقبل.
أعمل منذ عدة سنوات في قضية قريبة جدأ من قلبي ، وهي المناخ وتغيراته وتأثيراته العالمية وفهمه عن طريق مختلف التخصصات العلمية.

الحبل مصنوع يدويا بالتعاون مع متحف Replagarmuseet في Älvängen

كيف حال البحر؟
كيف حال الأرض؟
كيف حال الانسان ؟
كيف تفكر البشرية في المجتمع المستدام والأرض / البحر و وتغيرات المناخ.